Quina hora és?

dilluns, 6 de febrer de 2012

رحلتي :يسرى البقالي



Us presentem l'experiència d'una alumna de Tetuan que va arribar l'any 2010 a Rubí. 
A veure qui la tradueix al català
نقدم لكم خبرة التلميذة من مدينة تطوان  و التي وصلتْ عام 2010 إلى الروبي!
من يترجم هذا النص إلى الكتلانية؟ 

serretajosepgregori@gmail.com 
رحلتي: يسرى البقالي
اهلا و سهلا. اسمي يُسرى البقالي  و عُمري 16 سنة  و ولدتُ في مدينة تطوان المغربية  و  ذهبتُ برحلة الى  مدينة برشلونة عام 2010 مع عائلتي: أمي و أبي و أخواتي. خرجت من تطوان يوم 20 من شهر يُونيو 2010 بالطائرة ِمن مطار طنجة  و كانتْ رحلتي جميلة   و تستغرق الطائرة من طنجة إلى  مدينة برشلونة ساعة و نصف.  فكرتُ على متن الطائرة  كنت خائفة لكي تسقط الطائرة على الأرض  و حين كنتُ داخل الطائرة حستُ بشكل جيّد و لمّا هبطت الطائرة  كنت بحست  بسعادة. أنتظرنا خلتي في مطار برشلونة على الساعة واحدة ليلا.
أوّل يومي في المدرسة بمدينة الرُّوبي:
يومي الأول بالمدرسة كنت خائفتة و غضبانة لأن لا أعرفُ اللغة و ليس لدي أصدقاء في  هذه المدسة الجديدة و حين كنتُ فى مدرسة أحسُّ إحساساً غير جيّد من أجل كنت وحيدة و عند رجعتُ الى بيتي بكيتُ طول المساء.
حالتي اليوم:
الآن أنا أحسُّ بشكل مُمتاز لانّ أعرفُ التحدّث باللغتين الرّسميتين بالبلاد و لديّ أصدقاء الجدد  و في المُسقبل القريب أريدُ أن أدرسَ تكوين مهني كمُدرسة الأطفال الصغار.
يسرى البقالي, الصف الرابع
قسم الأستقبال  ,مدرسة لا سيريطى, مدبنة الروبي, برشلونة
فبراير 2012


Cap comentari:

Publica un comentari a l'entrada